سبب وفاة بروس لي

سبب وفاة بروس لي
سبب وفاة بروس لي
إن كل جهة و تقول نضرية مغايرة عن سبب وفاة بروس لي . ولكن بالرغم من وفاته منذ ما يقرب من أربعين عام، إلا أن السبب الحقيقي وراء وفاة أسطورة الفنون القتالية بروس لي، لم يُعرف حتى الآن.

سبب وفاة بروس لي

تفاجأت جماهير بروس لي العريضة يوم 20 يوليو عام 1973، بخبر وفاته إثر تعرضه لنزيف حاد في المخ، عن عمر يُناهز الـ33 عام، ومنذ ذلك الحين وتتردد عدة شائعات عن سبب وفاة الأمريكي صاحب الأصول الصينية.
(سبب وفاة بروس لي)
لذا سنستعرض خلال السطور القادمة أبرز ما قيل عن سبب وفاة بروس لي:
أول الشائعات أن بروس المُلقب بـ«التنين الصغير»، تم قتله بواسطة بعض خبراء الكونج فو، خاصةً أن ابنه براندون تُوفي في نفس الظروف تقريباً عام 1993، أثناء تصويره أحد أفلامه السينمائية.
أما ثاني الشائعات، فكانت «منتجي هوليود قتلوه بالسم لمشاكل شخصية»،  سواء بسبب نجاح أفلامه الغير عاد أو لأنه صيني يقوم بدور البطولة الأولى في الأفلام، بالإضافة إلى ظهور انتفاخ في كثير من أجزاء جسده وهو في التابوت.
«بروس لي توفي نتيجة تناوله دواء خاطئ»، كان هذا إحدى الشائعات التي انتشرت، بعدما أكد المنتج السينمائي السابق ريموند تشاو، أن لي مات لتناوله عقاراً للصداع في منزل صديقته بيتي، في حين أنه كان يُعاني من حساسية مفرطة تجاه ثلاثة من مكونات هذا الدواء.
في حين يرى البعض الآخر، أن الوفاة طبيعية وتحدث عادةً لممارسي الرياضة الكبار، لبذلهم مجهود عضلي مضاعف سواء في النزالات أو الأفلام.
أما القصة الحقيقية التي قيلت نقلاً عن ابنه وزوجته ليندا وصديقته بيتي وجميع المشاهير، أنه بروس في غرفة نوم صديقته بيتي، عندما كان عند يجلس عندها واشتكى من صداع ولم يستطع الحركة، فارتاح في غرفتها وأعطته مسكن، وطلب منها الاعتذار لصديقه جيمس كوبرن، عن الموعد المحدد بينهم.
وفي اليوم التالي، اتصل بها وفوجئ أنه مازال نائماً، فطلب منها أن توقظه فلم يستيقظ، ثم نقلوه للمستشفى، واكتشفوا أنه توفي قبل وصوله بساعة تقريباً، إلا أن الدكتور الذي كشف عليه كان أمريكي، وخوفاً من الحكومة تردد بأن يُعلن خبر وفاته، فأبقى هذا الأمر سراً وبدأت الشكوك وقتها أنه اُغتيل.

سبب وفاة بروس لي


بروس لي توفي في غرفة نوم صديقته (بيتي) بعد ان كان يتحدث معها عن مشاهدهما وافكاره في فلم دخول التنين وقتها اشتكى من صداع شديد لم يسطع الحركة حينها فطلبت منه ان يرتاح بغرفتها ثم اعطته مسكن للصداع وهي حبوب صينيه مسكنه تدعى (قاتلة الألم)

طلب بروس لي من من صديقته ان تجري مكالمة مع صديقه جيمس كوبرن وتعذر عن قدوم بروس لي
للموعد الذ كان بينهم اتى الصباح واتصل صديقه مرة اخرى وقالت له ان وبروس لي مازال نائما استغرب صديقه وطلب منها ان تيقضه لكن دون فائده فاتصلت بصديقه ليأتي وبعدها اتصلوا بالأسعاف ونقلوه الى المستشفى ةاكتشفوا ان بروس لي قد توفى من ساعه تقريبا


والغموض في القصه هو ان الدكتور الذي كشف عليه كان امريكي وخوفا من الحكومه تردد بأن يعلن عن وفات بطل الصين فأبقى هذا الأمر سرا وبدأت الشكوك وقتها انه اغتيل