قصة فتاة : أتمنى له الموت و أريد الطلاق

قصة فتاة : أتمنى له الموت و أريد الطلاق
قصة فتاة : أتمنى له الموت و أريد الطلاق

انا ابلغ من العمر ٣٤عاما أعيش فى بلد ما خريجه كليه من عائله غنيه ومثقفه ومعروفه في منطقتنا جاء ابن الجيران لخطيبتي عائلتي رفضه رفضا شديدا للفروقات بين عائلتين في جميع النواحي فأنا لم أكن احبه ولكن لا اعرف لماذا اصريت عليه تزوجته رغما عن الكل في أسبوع الاول وقع بيننا مشاكل حيث كان يأخذ راتبي ويصرف على أمه وأخواته وهو كان مديون جدا ساعدته كثيرا في تسديد ديونه كان لدي ذهب كثير وسويت جمعيات مع المدرسه وطلعتلو سياره على زيرو وكان عندي قطعه ارض ايضا بعتها لا كان سيدخل السجن اذا ما دافع الي عليه سبع سنين بس ادفع ديونه كان يريد احمل ولكن كنت رافضه الفكرة أساسا مرت الايام حملت الله رزقني بفتاه جميله سماها من غير علمي على اسم والدته اسم قديم جدا وغير جميل بلمره ومشاكل كانت بسبب أمه هذا من ست تشهر كل يوم شجار وضرب اهانه على الاسم يقال كلمات بذيئه جدا كرهت كل شي من ورآه حتى حياتي كرهتها لان حياتي صارت جحيم من ورآه ساعات اريد اقتله وساعات أتمنى له الموت اريد الطلاق لكن عائلتي رافضين مبدأ الطلاق كليا أرجوك ساعدوني هل من حل المعذبة ام دموع.