شعر رائع عن الوطن !

شعر رائع عن الوطن !



سلمت يا موطن الأمجاد:

سلمت ياموطن الأمجـــــــــــــــــاد والكرم *.*.* ياموطني يارفيـــع القدر والقيم
سلمت حام لهذا الدين ياوطنـــــــــــــــــاً *.*.* سما به المجد حتى حلّ في القمم
لم تعرف الأرض أغلى منك ياوطنــــــــاً *.*.* مشى عليه النبيّ الحق بالقـــــدم
يامهبط الوحي ياتاريخ أمتنــــــــــــــــا *.*.* يامشعل النور للأمصار في الظلم
إليك تهفو قلوب الناس قاطبـــــــــــة *.*.* وترتمي فيك حول البيت والحرم
ومنك ياموطني المعطـــــاء انطلقت *.*.* جحافل تنشر الإســـــــلام للأمـــــــم
وتحمل الخير للدنيا فتنقذهــــــــــــا *.*.* من فتنة الكــفر والإلحـــــــاد والصنم
علوت ياموطني وازددت مفخـــــرة *.*.* كل يرى المجد قد حلاك بالعظـــــــم
أنت الذي في قلوب الشعب مسكنه *.*.* أنت الذي في قلوب الناس لم ترم
إليك حبي وأشواقي أقدمهــــــــــا *.*.* مغروسة فيك قد أسقيتهـــــــا بدمي

وطني يجاذبني الهوى في مهجتي:

وَطَنِي يُجَاذبني الهوى في مُهْجَتِي****هُوَ جنّتي هو مَرْتَعي هو مَسْرَحي
آوي إليه وملْءُ عـيني غَـفْوَةٌ **** هُو من أحَلِّقُ فَـوْقَهُ بِجوانـحي
ما لا رأت عَيْنٌ ولا سَمِعَتْ بـه **** فيه الحواري والملائكُ تَـسْتَحِي
أعـنابُـهُ مِنْ كلِّ داليَـةٍ دَنَت **** عسل يُداوي كلَّ جُرحٍ مُـقْرِحٍ
أنا مُرْسَلٌ في غُـرْبَةٍ بِمُهِـمّـَة **** لا أرتجي إلاَّ الرضا هُو مَطْمَحِي
في غربتي أحبَـبْتُ فِيـهِ أحِبَّتِي **** كلٌّ نُسبّحُ والحبيبُ بِمَسْبَحِـي
تسبيحُهُ يَـعْلو بروحي في السَّمَا **** وذكرهُ مَزَجَ الهوى بِجـوارحي
إني غَـريب لا أبالــي مَنْ أنا **** فأناي قَـدْ ذابَتْ بِـهِ في مطرحي
يا جَـنَّةَ الفِردَوسِ كوني مَوْطِناً **** حقّـاً لكلِّ مُوَحِّـدٍ أو مُفْلـِحِ

وطني:

وطني
ذلك الحب الذي لايتوقف
وذلك العطاء
الذي لاينضب
أيها الوطن المترامي الأطراف
أيها الوطن المستوطن في القلوب
أنت فقط من يبقى حبهُ
وأنت فقط من نحبُ
وطني
أيها الوطن الحاضنُ
للماضي والحاضر
أيها الوطن
وأنت من تغنى به العشاقِ
وأطربهُم ليلُك في السهرِ
أنت كـ أنشودة الحياة
وأنت كـ بسمة العمر

أحبك لا بديل:

وطني اُحِبُكَ لابديل
أتريدُ من قولي دليل
سيظلُ حُبك في دمي
لا لن أحيد ولن أميل
سيضلُ ذِكرُكَ في فمي
ووصيتي في كل جيل
حُبُ الوطن ليسَ ادعاءً
حُبُ الوطن عملٌ ثقيل
ودليلُ حُبي يا بلادي
سيشهد به الزمنُ الطويل
فأنا أُجاهِدُ صابراً
لأحقق الهدفَ النبيل
عمري سأعملُ مُخلِصاً
يُعطي ولن أُصبح بخيل
وطني يامأوى الطفولة
علمتني الخلق الاصيل
قسماً بمن فطر السماء
ألا أفرِّطَ في الجميل
فأنا السلاحُ المُنفجِر
في وجهِ حاقد أو عميل
وأنا اللهيبُ المشتعل
لِكُلِ ساقط أو دخيل
سأكونُ سيفاً قاطعاً
فأنا شجاعٌ لاذليل
عهدُ عليّ يا وطن
نذرٌ عليّ ياجليل
سأكون ناصحاً مؤتمن
لِكُلِ من عشِقَ الرحيل