فيديو لضرب وإجبار الأطفال على ابتلاع الأسماك الحية يثير جدلا واسعا

سبوتنيك
تقوم أسرة "باتخيني جاود" الثرية في مدينة حيدر آباد الهندية بما يسمى فعالية خيرية، حيث تنظم سنويا مشروعا للوقاية من الربو بطريقة سرية لم يتم الكشف عن تفاصيلها عدا لأعضاء الأسرة المذكورة.
فالعملية الطبية الشعبية، التي لم يتم تفسيرها علميا، هي عبارة عن وضع خليط لونه أصفر مكون من أعشاب مختلفة في فم سمكة حية صغيرة ليبتلعها الإنسان. فمن المتوقع أن تبدأ السمكة بالتحرك في المريء مما يؤدي إلى مسح الغشاء بالخليط المفيد للجهاز التنفسي.
أثار فيديو لعملية الوقاية هذه، التي جمعت أكثر من 40 ألف مواطن هندي في هذا العام، جدلا في شبكات التواصل الاجتماعي، حيث ظهرت لقطات ضرب الأطفال وإجبارهم على ابتلاع السمكة الحية، التي يتم وضع الخليط الأصفر في فمها.
وتقول أسرة "باتخيني جاود" إنها ورثت وصفة دواء الأعشاب العجيب منذ قرون وتعهدت بتقديمه للشعب مجانا.