سقط هذان الكلبان الصغيران في بئر مع أفعى كوبرا مرعبة! ما حدث لهما بعد 48 ساعة أدهش العالم!

الكوبرا الملكية معروفة بكونها حيواناً خطيراً ومرعباً قادر على قتل فيل في بضع ساعات فقط. لكن هذه القصة تكشف أن هذا الحيوان المفترس العديم الرحمة لديه جانب آخر لم نعرفه بعد. سقط هذان الجروان في بئر في الهند. جرت أم الكلبين الصغيرين إلى البئر ولم تتوقف عن العواء لتنبه صاحبها. عندما وصل هذا وشاهد أين سقط الجروان، أصيب بالذعر.
 لأن في البئر هناك كوبرا ملكية ضخمة عالقة هي أيضاً في القاع ومن المؤكد أنها لم تأكل منذ عدة أيام. 
 كان المالك متأكداً أن الأفعى لن تتردد في لدغ الكلبين الصغيرين. لكن المفاجأة أنها كانت تحميهما ! لم يستطع مالك الكلاب أن يصدق عينيه. كانت الكوبرا تتصرف كأنها أم لا كأنها حيوان متوحش ودموي. واتخذت وضعية حماية لهما تمنع أي كان من الاقتراب منهما. كان واضحاً أن الجروين يبدوان خائفين. وهناك سبب : هما قد يغرقان في قاع البئر. 
ولكن الكوبرا رافقتهما وقامت بحمايتهما. انتظر إلى أن وصلت النجدة حتى قبلت الأفعى أن تزحف إلى الجهة الأخرى من البئر سامحةً للمسعفين بأن ينقذوا الكلبين الصغيرين.
 فحص الطبيب البيطري الجروين وكانت النتيجة أن الكلبين لم يصابا بجروح ولم تعضهما الأفعى. وتم إنقاذ الأفعى أيضاً من البئر وإفلاتها في غابة قريبة. 
 تخبئ لنا الطبيعة دائماً مفاجآت ! اعتقد كل الناس أن الكوبرا ستهاجم الجروين. لكن الأفعى أثبتت للعالم كله أن الزواحف ليست حيوانات معتدية ومتعطشة للدم وأنها يمكن أن تكون رقيقة ومحبة.