ما قاله كرستيانو رونالدو عن المسلمين وعلاقته بهم ومشاعره تجاههم

إنه اللاعب البرتغالى كرستيانو رونالدو لاعب الفريق الملكى ريال مدريد وأحد أبرز نجوم الكرة على مستوى العالم فى الفترة الحالية وإن لم يكن أبرزهم حيث يتنافس دائما هو والأرجنتينى ليونيل ميسى على لقب الأفضل عالميا دارت حوله فى الفترة الأخيرة العديد من الأحاديث حول علاقته بالمسلمين وذلك بعد هذا التصريح الذى أدلى به زميله فى فريق ريال مدريد التركى مسعود أوزيل والذى قال أن رونالدو يعشق القرآن الكريم ويحرص على الإستماع إليه عندما يقوم مسعود بقرأته كما أكد أنه بدأ يميز العديد من الحروف وبدأ ينطق بسم الله الرحمن الرحيم ومن المعروف أن من زملاء كرستيانو رونالدو المسلمين أيضا التركى الآخر نورى شاهين والفرنسى من أصول جزائرية كريم بن زيمة والذى يعتز كرستيانو رونالدو بصداقتهم كما ذكر فى أكثر من مناسبة وإذا تحدثنا عن كرستيانو رونالدو نجد أن مر بمرحلتين طوال حياته بشكل عام الأولى عندما كان يلعب لفريق مانشيستر يونايتد الإنجليزى وهى كانت مرحلة تتصف بعدم الإلتزام وبكثير من المشاكل سواء داخل الملعب أو خارجه كذلك وكثير من العلاقات العرامية وقد فسر الكثير ذلك بانه كان يُعتبر فى مرحلة المراهقة عندما إلتحق بفريق المان لذلك سيطرت عليه العديد من الصفات التى تتعلق بهذه المرحلة مثل الغرور والتكبر والميل إلى العلاقات العاطفية المتعددة والتى أسفرت عن طفله الحالى والذى أنجبه بعد أن قضى ليلة مع إحدى النادلات فى إحدى المطاعم الأمريكية ولكنه أخذ منها الطفل وأعطاها 10 مليون دولار وطلب منها ألا تظهر نهائيا فى حياة إبنه أو وسائل الإعلام وتقوم والدته الآن على تربية ورعاية الطفل أما عن المرحلة الثانية فهى مرحلة النادى الملكى والتى إتسم فيها رونالدو بالهدوء نوعا ما والبعد عن المشاكل كذلك والإلتزام سواء داخل الملعب أو خارجه مما قربه أكثر من الجماهير العربية والمسلمة والتى تحب مثل هذه المواصفات فى النجوم كذلك إرتبط كرستيانو رونالدو فى الفترة الأخيرة بعارضة الأزياء الروسية إيريك شايك والتى تعود أصولها إلى عائلة مسلمة وبالإضافة إلى كل ماسبق فقد قام رونالدو بتوقيع عقد إعلانات مع شركو موبايلى السعوديو مقابل مليونى دولار على أن يصور ثلاثة إعلانات للشركة وكانت هدية توقيع العقد مصحف إستلمه رونالدو وأبدى إعجابه الشديد جدا به وقد اكدت الصحافة السعودية نقلا عن أحد مسئولى شركة موبايلى ان رونالدو وصف الهدية بأنها من أغلى الهدايا التى قُدمت له وأنه سوف يحتفظ بها فى مكان خاص جدا فى منزله تليق بقيمة هذه الهدية



وقد أكد أيضا موقع شبكة الأخبار الرياضية السعودية أن رونالدو قال أنه يدرك تماما من خلال معاملته مع المسلمين أنهم لا يمثلون تلك الغير منصفة والتى يتداولها عنهم الإعلام الأوروبى والإعلام الأمريكى وأنه يحتفظ بالعديد من العلاقات مع أفراد مسلمين ويعتبرها من أفضل العلاقات التى مر بها مع أشخاص طوال حياته 
هذا وقد تعرض كرستيانو رونالدو فى الفترة الأخيرة لهجوم حاد من العديد من المسلمين عندما كان فى إسرائيل مع منتخب بلاده البرتغال لمواجهة منتخب إسرائيل فى تصفيات كأس العالم عندما نشر إحدى الصور له مع أصدقاؤه على حسابه الشخصى على الفيسبوك وكتب تحت صباح الخير يا إسرائيل إلا ان رونالدو عاد وإكتسب الشعبية العربية والإسلامية مرة أخرى بعد المباراة بعد أن لاحظ الكثيرون العصبية الزائدة من رونالدو تجاه اللاعبين الإسرائيلين لدرجة أن الجماهير هناك هتفت ضده أثناء المباراة كما هتفت بإسم غريمه التقليدى ليونيل ميسى وبعد نهاية المباراة رفض رونالدو تبديل قميصه مع أى من اللاعبين الإسرائيليين 
بقى أن ذكر أن كرستيانو رونالدو قام فى الفترة الأخيرة بالتبرع لكل من قطاع غزة الفلسطيني ومسلمي كينيا وأفغانستان وهو ما أكسبه شعبية فى العالم الإسلامى والعربى